هل يصح إسلام شخص إذا قال رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا أم لابد أن يشهد؟ .. قسم أبواب العقيدة والإيمان والتوحيد ........ ما حكم صلاة الجمعة الثانية بعد الأولى؟ .. قسم أحكام الجمعة ........ ما حكم من يذهب إلى صلاة الجماعة حين الإقامة فقط؟ .. قسم فتاوى فقه الصلاة والإمامة ........ ما حكم فوائد البنوك الإستثمارية؟ .. قسم أبواب البيوع والمعاملات ........ هل يجوز ذبح العجول أو البقر فى العقائق ذكر أو أنثى؟ .. قسم العقيقة والأضحية ........ أنا شاب أريد الزواج فهل يجوز لى أن أتزوج وسأكون مع والدى فى منزله؟ .. قسم الفتاوى المكتوبة ........ بالنسبة لمرور المرأة أمام المصلى ما قدر المسافة؟ .. قسم فتاوى فقه الصلاة والإمامة ........ ما صحة حديث من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله له بيتا فى الجنة؟ .. قسم صحة الأحاديث ........ (خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ مصطفى العدوي بتاريخ 2018/3/16 بعنوان (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين .. قسم الدروس العامة والخطب ........ خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ مصطفى العدوي بتاريخ 2018/3/23 بعنوان السعادة في الامتثال وفي شكر النعم .. قسم الدروس العامة والخطب ........
شرح صحيح البخارى

نصيحة الشيخ مصطفى العدوي بالرجوع إلى كتاب الله

الفتوى
نصيحة الشيخ مصطفى العدوي بالرجوع إلى كتاب الله
2448 زائر
20-11-2012 10:15

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد؛ فلنرجع إلى كتاب الله خير من هذه الدساتير الملوثة التي عبدوها وجعلوها كأنها قرآن منزل وعظموها تعظيماً وفي الحقيقة لا أراها معظمة ! بل أرى جلها يُهان وجلها يداس بالأقدام لمخالفتها لأمر الله وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم, وبحسبنا كتاب ربنا " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ " [يوسف:40] قالها يوسف الصديق عليه الصلاة والسلام في سجنه لسجينين، وأخبرنا الله بذلك حتى نتعلم من أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام , حتى نتعلم الهدي القويم من أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ" وفي ذات الوقت " فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" [النساء:65]. و في التنزيل العزيز من حكيم حميد " وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون َ" [المائدة:44] وكذا الفاسقون وكذا الظالمون، وفي التنزيل العزيز " ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ" [الجاثية : 18] " إِنَّهُمْ لَن يُغْنُوا عَنكَ مِنَ اللَّهِ شَيئاً وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ" [ الجاثية: 19]، أعود إلى مقولة الصديق يوسف صلى الله عليه وسلم للسجينين " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ" [يوسف:40] هذا هو الدين الذي به تقوم أمور الناس, وبه تقوم حياتهم فلا قيام للناس ولا حياة حقيقية للناس إلا بإقامة هذا الدين للسجينين إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ" [يوسف:40] لا تعبدوا هوى الشعوب ولا أهوائكم لا تعبدوا إله آخر مع الله " أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ" [يوسف:40] الذي به تقوم الأمم و يقوم الأفراد و تقوم لنا دنيانا وتقوم لنا آخرتنا " ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" [ سورة الروم : 30 ]. أكثرهم جهله غافلون عن هذا الشرع الحنيف, غافلون عن أن الحكم يجب أن يكون لله قال تعالى " وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" [سبأ : 36 ] لزم البيان بين يدي تأويل الرؤيا وما كان للصديق يوسف عليه الصلاة و السلام أن يذكرهما وبأمر دنياهما ويغفل عن أمر آخرتهم , فواحد منهما سيصلب فالذي سيصلب ينبه على خطورة ما هو مقدم عليه " وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ" [العنكبوت: 64] أى الحياة الدائمة الباقية، فما كان ليوسف الصديق عليه الصلاة و السلام و هو يتكلم بالوحى أن يغفل أمر الآخرة، بل ذكرهما بالآخرة , لعل متعظاً أن يتعظ بدلاً من أن يخلد أبد الآبدين و دهر الداهرين في جهنم والعياذ بالله, فذكرهما يوسف عليه الصلاة السلام بالأولى قبل تفسير الرؤيا " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" [يوسف:40] ، " يا صاحبي السجن"[ يوسف: 39] بدأ يفسر الرؤيا ويذكر الرابط الذي يربطه بهما فهذا رابطٌ " يا صاحبي السجن" يا نزيلي في السجن، أو ياصديقاي في السجن، يذكر الرابطة التي تربطه بهما، فهذا من أدب الخطاب, يا ابن بلدي يا ابن أمي يا صاحبي يا زميلي فكل هذا تستجاث به الخيرات في النفوس ," يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا" [ يوسف:41] أى فيّسْلَمْ ويخرج يعمل في قصر الملك مرة ثانية ويسقي الملك الخمر ويمر على أضيافة بكؤس الخمر " يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا ۖ وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ ۚ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ" [ يوسف: 41] يذكر المفسرون أشياء لا دليل لها من الكتاب ولا من السنة حاصلها أنهما لما سمعا ذلك قالا ما رأينا شيئاً , قال " قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ" هنا حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم و لكن في سنده مقال ألا وهو " الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر " فإذا عُبرت وقعت " وفى حديث آخر " لا تُقص الرؤيا إلا على عالم أو ناصح " وفى سنده هو الآخر مقال. قال تعالى؛ قال يوسف الصديق عليه السلام " يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا ۖ وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ ۚ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ" وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ" قال يوسف الصديقُ للذي ظن أنه ناج منهما إذكرني عند ربك إذا خرجت فقل للملك هناك سجين سُجن ظلماً إسمه يوسف
"
فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ، فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ" [يوسف : 42] يذكر بعض العلماء أن هذا من الأمور التي ذل فيها لسان الصديق يوسف إذ قال إذكرني عند ربك، وقال آخرون بل ما ذل لسانه ولا شىء إنما هو من باب الأخذ بالأسباب, والأخذ بالأسباب مشروع كذا أجيب على الذين قالوا ذل لسان يوسف بقول إذكرني عند ربك, هكذا قال البعض وقال آخرون من أهل العلم بل ذلك من باب الأخذ بالأسباب وقد شُرع لنا الأخذ بالأسباب وإلا فيوسف الصديق سيأتي قوله لما أرسل له الملك كى يخرج قال " قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ" [يوسف :50] أرجع فأقول " وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ" [يوسف :52] أى عند سيدك، عند الملك
"
فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ،" فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ" [يوسف : 42] مكث يوسف عليه السلام بعد هذه الحادثة عدة سنوات في السجن لوقت قدره الله عليه وكل يوم يمر عليه يثاب وترتفع درجاته , فقد سُجن ظلماً عليه الصلاة والسلام كل هم يُصاب به يٌثاب عليه ,كل بلاء يقع عليه يُثاب عليه , هكذا كل من سُجن ظلماً قال تعالى فى كتابه في الكريم
"فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ" [يوسف : 42], فالمسجون ظٌلماً إذا رضى بالقضاء- قضاء الله سبحانه وتعالى لم يتضجر ولم يعترض على القضاء وإن حاول أن يخرج لكن ليس إعتراضاً على القضاء فيثاب, كل مبتلاً يصبر احتساباً و طلباً للأجر من الله يٌثاب فيجب أن يكون الصبر بهذا القيد
" وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ" قال تعالى ذكره ، "
فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ ،" فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ" [يوسف : 42] هكذا قدر الله سبحانه على الصديق يوسف أن يلبث في السجن بضع سنين والله سبحانه على كل شىء قدير

   طباعة 
0 صوت
التعليقات