هل يصح إسلام شخص إذا قال رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا أم لابد أن يشهد؟ .. قسم أبواب العقيدة والإيمان والتوحيد ........ ما حكم صلاة الجمعة الثانية بعد الأولى؟ .. قسم أحكام الجمعة ........ ما حكم من يذهب إلى صلاة الجماعة حين الإقامة فقط؟ .. قسم فتاوى فقه الصلاة والإمامة ........ ما حكم فوائد البنوك الإستثمارية؟ .. قسم أبواب البيوع والمعاملات ........ هل يجوز ذبح العجول أو البقر فى العقائق ذكر أو أنثى؟ .. قسم العقيقة والأضحية ........ أنا شاب أريد الزواج فهل يجوز لى أن أتزوج وسأكون مع والدى فى منزله؟ .. قسم الفتاوى المكتوبة ........ بالنسبة لمرور المرأة أمام المصلى ما قدر المسافة؟ .. قسم فتاوى فقه الصلاة والإمامة ........ ما صحة حديث من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله له بيتا فى الجنة؟ .. قسم صحة الأحاديث ........ (خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ مصطفى العدوي بتاريخ 2018/3/16 بعنوان (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين .. قسم الدروس العامة والخطب ........ خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ مصطفى العدوي بتاريخ 2018/3/23 بعنوان السعادة في الامتثال وفي شكر النعم .. قسم الدروس العامة والخطب ........
قصص القرآن

لماذا كثر الطلاق ؟

الفتوى
لماذا كثر الطلاق ؟
3059 زائر
19-12-2012 11:53

في سؤال لفضيلة الشيخ أبي عبد الله مصطفى بن العدوي وفقه الله تعالى حول الأسباب التي أدت لانتشار ظاهرة الطلاق، أكد فضيلته على أن الزوجة لن تتحول عن زوجها إلا إذا حولها الله، ولكن عن الأسباب فهي كثيرة، منها: عدم مراعاة الكفاءات في النكاح، فمراعاة الكفاءات في النكاح مطلوبة، بعض إخواني يستدل بحديث الرسول -عليه الصلاة والسلام: «إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض فساد كبير»، فيبادر بالتزويج مهملًا سائر الكفاءات، وعلى هذا نعقب من وجوه:

أولاً: الحديث هذا منازع في صحته، وحكم عليه غير واحد من الأولين بالإضراب.
ثانيًا: الرسول -عليه الصلاة والسلام- أتته فاطمة بنت قيس قالت: يا رسول الله، إن معاوية وأبا جهم خطباني.فقال لها صلى الله عليه وسلم: «أما معاوية فصعلوك لا مال له، وأما أبو جهم فلا يضع عصاه عن عاتقه»، فالرسول ما ردَّ معاوية لسوء خلقه، إنما قال: «صعلوك لا مال له، ولكن انكحي أسامة بن زيد»، فمراعاة الكفاءات مطلوبة.

فمثلاً فتاة في كلية الطب، تخرجت طبيبة، ديِّنة، تقدم لها مثلاً فراش من كلية الطب للزواج منها، هو ديِّن، هل تتزوجه؟ وتحتج بقول النبي الكريم: «إن أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه»، أم تراعى الكفاءات؟ الكفاءات تراعى.
ولذلك عرضت على سفيان الثوري امرأة ثرية جدًا وهو كان فقيرًا جدًا، فأبى أن يتزوجها، لماذا هو أبى؟ هو اختياره هكذا، يريد أن تكون القوامة بيده
فمثلًا إذا افترضنا أن موظفًا دخله في الشهر خمسمائة جنيه، وفتاة أبوها من الأثرياء جدًّا يعطيها المصروف اليومي لها خمسمائة جنيه، فإذا زوجنا الشاب الذي يتقاضى راتب خمسمائة جنيه لهذه البنت ستزدريه ويحصل الفشل، فمراعاة التكافؤ مطلوب، تكافؤ في الأخلاق، تكافؤ في النسب، ليس حرامًا أن أتجاوز التكافؤ، ومراعاة التكافؤ مطلوب، لكن ممكن شخص يكون كفؤ في باب وخافق في الباب الآخر، فكفاءته في الباب تعوض الباب الآخر.
مثلًا:فتاة متخرجة من كلية، تقدم لها شاب تخرج من إعدادية، هي تقول: ليس كفؤاً لي، إذا كان الولد هذا المتخرج من الإعدادية عنده مليون جنيه أو صاحب معرض سيارات ومرسيدس، غناه سيغطي على الكفاءة في الشهادة، فمثل هذه لأمور تراعى، مسألة الكفاءات تراعى
من ذلك مثلًا: بلال تزوج من أخت عبد الرحمن بن عوف، بلال مولى، ليس من العائلات العريقة في مكة، بل هو مولى، كان عبدًا وأعتق، وعبد الرحمن بن عوف من أهل القبائل الكبيرة، لكن إيمان بلال ودين بلال العالي غطى على كونه كان مولًى من المولي، وهكذا تسير الأمور في مراعاة الكفاءات.
فالبعض يهمل في الكفاءات فيحصل ضرر، ثم الشيطان هو ساعٍ للتفريق بين العباد، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: «إن عرش إبليس على الماء، وإنه يرسل سراياه فيفتنون الناس، فأعظمهم عنده أعظمهم فتنة، فيأتي أحدهم ويقول: ما تركته حتى فعل كذا وكذا. يقول: أنت ما صنعت شيئًا. فيأتيه أحدهم ويقول: أنا ما تركت الرجل حتى فرقت بينه وبين زوجته. فيدنيه ويحتضنه ويقول: أنت أنت»، فالشيطان يسعى، فقلة خبرة الناس في المعاشرات الزوجية، وتمرد الفتيات بما يرونه في المسلسلات، كل ذلك سبب في الانهيار الأسري.
جزاك الله كل خير وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

   طباعة 
0 صوت
التعليقات