تفسير سورة الرعد

حراسة الشريعة: يجب أن تكون الشريعة قضية أمة

عرض الخبر
حراسة الشريعة: يجب أن تكون الشريعة قضية أمة
1503 زائر
10-10-2012 01:55

قال الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل: لقد تركنا قسما من المجتمع لدعاة الكفر، وقد انخفضت قضية الشريعة الإسلامية من قضية أمة إلى قضية نخبة ومجموعة، فلابد أن نعود لنثبت الدعوة، ولابد أن نفهم أن الدعوة إدارة، وهى إعادة تشريف لشرائح المجتمع، هناك نوادى فخمة وهناك ناس لا يذهبون النوادى لأنها لا تناسبهم، وهناك من لا يسمع كلمة واحدة فى الدعوة حتى يصل عمره 80 سنة

جاء ذلك خلال المؤتمر الأول لمجلس شورى العلماء بمسجد أهل السنة بمنية سمنود مركز أجا بمحافظة الدقهلية تحت عنوان "حراسة الشريعة"، بمشاركة أعضاء مجلس شورى العلماء، وعلى رأسهم الدكتور عبد الله شاكر رئيس المجلس، والشيخ محمد حسان، والشيخ محمد حسين يعقوب، والدكتور جمال المراكبى، والشيخ مصطفى العدوى،والشيخ أحمد النقيب، والدكتور سعيد عبد العظيم، والشيخ أبى بكر الحنبلى، والدكتور حازم صلاح أبو إسماعيل، بالإضافة إلى العديد من العلماء

وأضاف أبو إسماعيل: وأحب أتناول مواصفات خطابنا الدعوى، فنحن ندعو إلى الالتزام، ولكن هناك مصيبة كبيرة، وهى أن مبدأ الانحياز إلى الله لا نتكلم فيه ولا ندق عليه، وإننا اقتصرنا فى توجيه الدعوة لمن يستجيب فقط، فأصبح هناك خسارة، ونخسر أكثر عندما نقول أن من لم يصلى فهو خارجنا، ونتركه إذا للعلمانيين وغيرهم، فنحن فى لحظات فى منتهى الأهمية، لابد خلالها من العودة للاهتمام بالآداب والأخلاق، فنحن محتاجين أن نعود للمساجد

وأكد الشيخ أسامة حافظ نائب رئيس مجلس الشورى بالجماعة الإسلامية: لابد ألا يفتى أى إنسان إلا بعد أن يتدرب على يد المشايخ والعلماء، ولابد من اللجوء إلى أهل العلم، ولابد من الرجوع لأهل التخصص، ولابد من التركيز على إخراج داعية وعالماً كى يتعامل مع الواقع، فنحن نتعامل مع شعب وليس مع طائفة آخرى، ولابد من النظر أنه شريك لابد أن نأخذ به إلى الجنة، وليس يكون محل خلاف حتى نصل لاتفاق، فإذا وصلنا فهذا شىء جميل وإلا فنحن مثابون، لابد أن نتعلم أن فى رحمة

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
التعليقات
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
الخبر السابقة
الاخبار المتشابهة الخبر التالية
Powered by: MktbaGold 6.4